العودة     عينات من عمق تاريخ السودان ( الحلقة 4 ) : الميدوب في غرب السودان


عينات من عمق تاريخ السودان ( الحلقة 4 ) : الميدوب في غرب السودان


عينات من عمق تاريخ السودان ( الحلقة 4 ) : الميدوب في غرب السودان


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2012, 02:06 PM   #21
الحوشاب غير متواجد حالياً الحوشاب
عضو نشيط


رقم العضويـــة: 1339
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركــــات: 30
آخر تواجــــــد: ()

شكرك أخي أبو إبراهيم عن سلسلة المعلومات القيمة السابقة

و قد لاحظت في مشروع السلالة E أن هناك عينة سودانية باسم كوش رقمها 178504

http://www.familytreedna.com/public/...ction=yresults

هل تعرف موروث هذه العينة
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 12:57 AM   #22
أبو إبراهيم غير متواجد حالياً أبو إبراهيم
باحث في الأنساب


رقم العضويـــة: 433
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركــــات: 657
آخر تواجــــــد: ()

اشكرك مشرفنا الكريم ( القليد ) على المعلومات الغزيرة والنادرة ودمتم ذخراً لنا .

حفظك الله ورعاك .
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 01:03 AM   #23
أبو إبراهيم غير متواجد حالياً أبو إبراهيم
باحث في الأنساب


رقم العضويـــة: 433
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركــــات: 657
آخر تواجــــــد: ()

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحوشاب مشاهدة المشاركة
شكرك أخي أبو إبراهيم عن سلسلة المعلومات القيمة السابقة

و قد لاحظت في مشروع السلالة e أن هناك عينة سودانية باسم كوش رقمها 178504

http://www.familytreedna.com/public/...ction=yresults

هل تعرف موروث هذه العينة


لا أعرف أخي الكريم، الله أعلم بها، لكن صاحبها عرف أنه من السودان و أما مسماه كوش فلا أدري إن كان هو اسم له أو أنه يقصد صلة موروثه بالأصل الكوشي، أتمنى أن يشاركنا ان كان مطلعاً على سؤالنا عنه ربما يكون عند صاحب مشروع السلالة e الخبر الاكيد
عن سيرته
.
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 01:46 AM   #24
أبو إبراهيم غير متواجد حالياً أبو إبراهيم
باحث في الأنساب


رقم العضويـــة: 433
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركــــات: 657
آخر تواجــــــد: ()

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجم الساطع مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا جزيلا اخي ابو ابراهيم على المواضيع الطيبة و اظن ان ما كتبته يعد مرجع في الاصول و الانساب
و هذا ما عودتنا عليه دائما
لكني احمل تساؤل اتمنى ان تجيبني بوضوح
كيف يمكنك إسقاط النتائج التي أعلنتها على الواقع الجيني و مدى ارتباط ذلك بأبحاث سابقة علمية و تاريخية و هل يوجد ترابط بين النتائج .

______
حياك الله أخي النجم الساطع.
أشكرك على تشريفك الموضوع و مرورك العطر.
بالنسبة لسؤالك فيما أعلمه أن هناك ورقة بحث علمية تقدم بها كل من الدكاترة هشام حسن، و بيتر أندرهل، و لوكا كافالي سفورزا، و منتصر إبراهيم، تخص المسح الجيني لبعض المجموعات الإثنية في السودان، و قد قدم لنا الأخ أبو حسن ملخصاً في موضوع عن تلك الدراسة القيمة، و التي لا تزال مرجعاً هاماً في انتشار بعض السلالات الجينية البشرية في منطقة السودان، و لا حاجة لنا لإعادة طرح ما ذكره الأخ أبو حسن من نتائج وردت في تلك الورقة العلمية، و إنما سنورد بعض المقتطفات التي يهمنا طرحها و ربطها مع تلك النتائج التي سبق و أن قدمناها في سلسلة مواضيعنا، و من الجدير الإشارة إليه أنه يوجد شبه فيما ورد بالورقة العلمية لأولئك الدكاترة، و ما استعرضناه من عروض تاريخية و نتائج جينية، مع فارق وجود اختلاف كمي بين تجربتنا و تجربة أصحاب الدراسة المذكورة، و لا يخفى عليك مقدار الدعم الذي توفر لديهم بحيث يستوفي البحث جانبه الكمي.

لو نظرنا إلى منطقة النوبة الشمالية في الورقة العلمية نجد أن النتائج أظهرت السلالات التالية مع نسبة كل سلالة:
B:7.7%
E1b1b1a (E-M78):15.4%
E1b1b (E-M215):7.7%
J1:41%
F:10.3%
I:5.1%
J2:2.6%
R1b:10.3%

مع العلم أن أصحاب الدراسة قد أدرجوا الارتباط اللغوي للنوبيين ضمن المجموعة النيلية الصحراوية، لكن يوجد تنوع بشكل معتبر لدى تلك المجموعة النوبية الشمالية بشكل يجعلها من أكثر المجموعات السودانية تنوعاً في السلالات، و يذكر أصحاب الدراسة تلك الملاحظة الهامة، إذ يوضحون بالدراسة (ص5-6) سبب ذلك التنوع في السلالات داخل هذه المجموعة النوبية الشمالية المنتمية الى المجموعة النيلية الصحراوية:

Most speakers of Nilo-Saharan languages, the major linguistic family spoken in the country, show very little evidence of gene flow and demonstrate low migration rate, with exception of the Nubians, who appear to have sustained considerable gene flow from Asia and Europe together with the Beja. Both Beja and Nubians lie at entering ports of the Sudan; the Beja in the Red Sea area where past and recent settlements of both Turks and Arabs are evident, and Nubians occupy a strip along the Nile ordering south of Egypt, where successive waves of migration and conquest of the Sudan have passed over the millennia

و مقصود هذه الفقرة هو:
بالنسبة للمتكلمين باللغات النيلية الصحراوية، و التي تمثل مجموعة لغوية رئيسية في البلاد، فقد أظهرت نتائج الفحص الجيني تعدداً سلالياً قليلاً، ما يعني قلة معدل الهجرات داخل تلك المجموعات، ما عدا مجموعة النوبيين الشماليين، الذين أظهرت نتائج الفحص وجوداً سلالياًً آتياً من آسيا و أوروبا، و ذات الأمر ينطبق على مجموعة البجة في شرق السودان.

و كلا المجموعتين البجاوية و النوبية تقعان على مداخل السودان، إذ أن البجة يقطنون منطقة البحر الأحمر، حيث كانت تتواجد مستوطنات تركية و عربية في السابق و إلى وقت قريب، و أما النوبيون فهم يحتلون شريطاً على طول النيل جنوبي مصر و التي منها قدمت الهجرات و سرايا الفتوحات على مدى الألفية السابقة. ا.هـ.

و هذا ما تطرقنا إليه في مناسبتي الإعلان عن نتيجة ملوك دنقلة، و البجة، و كيف أن كلتا المنطقتين احتضنتا موجات بشرية عربية هاجرت لتلك الأرجاء طلباً للكلأ و الثروة من ذهب و زمرد، و سردنا كيف أن أمراء العرب استوطنوا تلك الأرجاء و بعضهم اشتهر بإمارته كما فعل بنو كنز الدولة من ربيعة في بلاد البجة و النوبة، فأتت النتائج الجينية لتؤكد حدوث مثل ذلك الاختلاط الكبير بين المجموعات المحلية و تلك الوافدة، سواء كانت عربية أم تركية أو غير ذلك.

و جاء بالدراسة أيضاً (ص6) استكمالاً للفقرة أعلاه:

This is attested by the remarkable presence of the J-M172 chromosome known to be quite frequent in Turkey and the Levant, as well as other Eurasian haplogroups, including haplogroup J-12f2 and the bondage and genetic continuum of the Nubians with their kin in southern Egypt is indicated by comparable frequencies of E-V12 the predominant M78 subclade among southern Egyptians.

و هو ما يعني:
أن ما سبق ذكره يدعمه الوجود الملحوظ للسلالة J2 التي من المعروف انتشارها في تركيا و بلاد الشام، بالإضافة لوجود السلالات الأوروبية الآسيوية بما في ذلك السلالة J1، بالإضافة للارتباط و الصلة بين النوبيين و أقربائهم من المصريين الجنوبيين و الذي يتضح بتواجد التفرع الحامل للتحور V12، و الذي يعد أكبر أفرع السلالة E1b1b1a انتشاراً بين المصريين الجنوبيين. ا.هـ.

و بحسب الدراسة أيضاً، فإن معظم النوبيين الذين ينتمون للسلالة E1b1b1a، إنما ينتمون للفرع الحامل للتحور V12، و ذلك بواقع 5 من 6 عينات، و هناك عينة واحدة تنتمي للفرع الشقيق الآخر ذي التحور V32.

و أما بخصوص البجة، فإن نتائج الدراسة العلمية تظهرها كما يلي:
A3b2:4.8%
E1b1b1a (E-M78):35.7%
E1b1b (E-M215):16.7%
J1:35.7%
J2:2.4%
R1b:4.8%

و كما قلنا فحال البجة يشابه حال النوبيين الشماليين من حيث التنوع في السلالات داخل قبائلهم، و أسباب ذلك التنوع وقوعهم على خطوط التماس مع المنافذ التي عبر منها العرب و غيرهم إلى السودان.

أما تفرعات البجة فقد ذكرت الدراسة تفرعاتهم على السلالة E1b1b1a، و هي كالتالي: 13 من أصل 15 على التفرع الحامل للتحور V32، و العينتين الباقيتين على التفرع الحامل للتحور V12.

أما النوبة الجنوبيين، فقد صنفتهم الدراسة ضمن المجموعة النيلية الصحراوية –كالنوبة الشماليين-، بالإضافة للمجموعة النيجرية الكونغولية، و كانت نتائجهم كالتالي:
A3b2:46.4%
B:14.3%
E1b1b1a (E-M78):25%
E1b1b (E-M215):14.3%

و نلاحظ في حالة النوبة الجنوبيين، أن التنوع السلالي فيهم أقل من قرنائهم الشماليين، فإذا ما علمنا أن السلالات المسجلة في الشماليين بلغت 8 سلالات، فإن الجنوبيين اقتصرت على نصف ذلك العدد، أي 4 سلالات فقط، و هذا يؤكد ما ذهبنا إليه سابقاً من أن موقع تلك المجموعات النوبية الجنوبية الواقع بأقصى الأطراف الجنوبية للسودان الشمالي، و احتمائهم بالجبال، و انعزالهم عن كثير مما جاورهم من الممالك و القبائل لدرجة تدني مظاهر المدنية و الحضارة فيهم، فهو دليل لما ذكرناه من قلة اختلاط تلك المجموعة، و بالتالي قلة التنوع الجيني فيهم.

و يؤكد ذلك ما ذكره أصحاب الدراسة عن المجموعة النيلية الصحراوية الذين من ضمنهم النوبة الجنوبيين وذلك بقولهم:

Most speakers of Nilo-Saharan languages, the major linguistic family spoken in the country, show very little evidence of gene flow and demonstrate low migration rate, with exception of the Nubians, who appear to have sustained considerable gene flow from Asia and Europe together with the Beja.

بالنسبة للمتكلمين باللغات النيلية الصحراوية، و التي تمثل مجموعة لغوية رئيسية في البلاد، فقد أظهرت نتائج الفحص الجيني تعدداً سلالياً قليلاً، ما يعني قلة معدل الهجرات داخل تلك المجموعات، و هذا ما عدا مجموعة النوبيين الشماليين، الذين أظهرت نتائج الفحص وجوداً سلالياًً مؤكداً آتياً من آسيا و أوروبا، و ذات الأمر ينطبق على مجموعة البجة في شرق السودان.

و تذكر الدراسة العلمية أن الذين خرجوا من النوبة الجنوبيين على السلالة E1b1b1a، تباينت التفرعات داخلهم، فـ 3 من أصل 7 لهم تفرع يحمل التحور V32، و 2 من أصل 7 يحملان التحور V22، و واحد يحمل التحور V12، و واحد على التفرع M78*.

أما بالنسبة للميدوب في دارفور غرب السودان، فهم غير ممثلين في الدراسة العلمية المشار إليها، و لكن توجد قبائل البرقو، و الفور، و المساليت و كلها من قبائل دارفور الكبيرة، و قد ذكرنا شيئاً عن القبيلتين الأخيرتين في موضوعنا حول الميدوب، و عموماً فهم من سكان إقليم دارفور القدماء، و لقد عدتهم الدراسة جميعاً من المجموعة النيلية الصحراوية، و التي قل فيها التنوع السلالي، كما ذكرنا ذلك.
أما توزيع السلالات لقبائل دارفور النيلية الصحراوية هي كما يلي:

البرقو:
A3b2:34.6%
E1b1b1a (E-M78):15.4%
E1b1b (E-M215):38.5%
R1b:12%

الفور:
A3b2:31.3%
B:3.1%
E1b1b1a (E-M78):59.4%
J1:6%

المساليت:
A3b2:18.8%
B:3.1%
E1b1b1a (E-M78):71.9%
J1:6%

و بالنسبة لتفرعات السلالة E1b1b1a في كل من تلك القبائل، فهي كالتالي:
البرقو: 3 من أصل 4 على التفرع الحامل للتحور V32، و واحد حامل للتحور V22


الفور: 13 من أصل 19 على التفرع الحامل للتحور V32، و 6 يحملون التحور V22


المساليت: 17 من أصل 23 على التفرع الحامل للتحور V32، 5 يحملون التحور V22، و واحد على التفرع M78*.


و فيما يتعلق بتواجد تلك السلالات التي قمنا بتجربة فحصها (النوبة الشماليين، و النوبة الجنوبيين، و البجة في شرق السودان، و بعض قبائل غرب السودان)، لدينا النتائج التالية بحسب المتنبئ الروسي:

ملوك دنقلة: من السلالة E1b1b1a، M78 بنسبة 100%.


النوبة الجنوبيون (النيمانق و الغلفان): ظهرت كلتا العينتين على السلالتين A و B على التوالي.


البجة (السنكاتكناب): من السلالة E1b1b1a، و يحملون التحور V12 بنسبة 63%.


الميدوب: من السلالة E1b1b1a، و يحملون التحور V12 بنسبة 55%.


أي أن العينات التي قمنا بجمعها انسجمت بشكل ما مع ما تم عرضه من نتائج في الدراسة العلمية الجينية للمجموعات السكانية في السودان، فثلاث عينات خرجت على السلالة E1b1b1a، و الغالب عليها أنها من التفرع حامل التحور V12، و واحدة على السلالة A، و أخرى على السلالة B.

و قد لاحظنا من خلال تتبع بعض العينات السودانية في المشاريع الجينية، أن السلالة E1b1b1a، ذات التحور V12 و التحور V32 لها تواجد ملحوظ في السودان، ففي تصنيف مشروع السلالة E العربي، توجد 17 عينة على السلالة E1b1b1، 12 منها –على الأقل- على السلالة الفرعية E1b1b1a (E-M78)، 7 عينات منها على التحور V12 (193406، 211385، 193284، 193387، 193405، M6920، 163941)، و 5 عينات أخرى على التحور V32 (193394، 193359، 193380، 193384، 193287)، و بالطبع هناك عينات أخرى (5 عينات) في المشروع ذاته لم يتم تصنيفها، أو أخرى على تفرعات أخرى غير E1b1b1a، لكنا نجد أن السلالة الفرعية الأخيرة هي السلالة العظمى في السودان بين السلالات المندرجة تحت السلالة الأم E1b1b1.


انظر صفحة مشروع السلالة E العربي هنا: http://www.familytreedna.com/public/...ction=yresults

و الأمر مقارب لتلك العينات الموجودة في مشروع القبائل العربية، و إنما اقتصرنا على عرض المشروع السابق نسبة لوجود تصنيف ظاهر و واضح على حسب التحورات، ناهيك أن معظم تلك العينات مشتركة بين كلا المشروعين.

و في الورقة العلمية المذكورة نجد توضيحاً فيما يتعلق بتلك التفرعات:

Haplogroup E-M78, however, is more widely distributed and is thought to have an origin in eastern African. More recently, this haplogroup has been carefully dissected and was found to depict several well-established subclades with defined geographical clustering. Although this haplogroup is common to most Sudanese populations, it has exceptionally high frequency among populations like those of western Sudan (particularly Darfur) and the Beja in eastern Sudan. The analysis of M78 subclades among Sudanese suggests that two subclades, E-V12 and E-V22, which are very common in northern African, might have been brought to Sudan from North Africa after the progressive desertification of the Sahara around 6,000–8,000 years ago. Sudden climate change might have forced several Neolithic cultures/people to shift northwards to the Mediterranean and southwards to the Sahel and Nile Valley. E-V32 is the most frequent subclade among Sudanese.

و مقصود الفقرة هو: أن السلالة E1b1b1a (E-M78) لها انتشار كثيف و يُعْتَقد أن منشأها في شرق إفريقيا، و قد تقسمت هذه السلالة في فترة لاحقة بشكل دقيق بحيث أنها تمثلت في أفرع متمايزة ذات نطاق جغرافي معين، و رغم أن هذه السلالة منتشرة لدى أغلب المجموعات السودانية، إلا أنها متواجدة بشكل كبير لدى بعض المجموعات مثل تلك المتواجدة في غرب السودان، و بالتحديد دارفور، و البجة في شرق السودان.
و تحليل وجود السلالة E1b1b1a (E-M78) لدى السودانيين يقودنا إلى أن التفرعين الحاملين للتحورين V12 و V22، و اللذين ينتشران بكثرة في الشمال الإفريقي، و ربما وجدا في السودان بعد قدومهما من شمال إفريقيا بعد موجات متتابعة من التصحر في منطقة الصحراء الكبرى قبل حوالي 6000-8000 سنة، و قد أجبر التغير المفاجئ في المناخ لإجبار المجموعات البشرية في العصر الحجري الحديث للتنقل شمالاً نحو البحر المتوسط و جنوباً نحو حزام الساحل –الذي يقع جنوب الصحراء الكبرى و شمال نطاق السافانا السودانية- و وادي النيل، و إن التفرع الحامل للتحور V32 هو أكثر التفرعات وجوداً لدى السودانيين. ا.هـ.

ربما نستطيع تلخيص تلك الهجرات الخاصة بالسلالة E1b1b1a (E-M78) من خلال هذه الخريطة (المصدر: http://en.wikipedia.org/wiki/Haplogroup_E1b1b_(Y-DNA)):





حتى لا نتوه مع كثرة الأسهم و الخطوط و العلامات في الخريطة، نريد اقتصار القارئ الكريم على ما هو موضح باللون الأزرق، و لنبدأ بما هو معلم بالأزرق الغليظ و تحديداً عند كلمة M78 المحددة في موقع جمهورية مصر، و تفرعاتها الرئيسية الأربعة الزرقاء اللون.
و كشرح مختصر لما تحدثنا عنه، نجد أن السلالة E1b1b1a (E-M78)، و تفرعاتها باللون الأزرق، حيث إن بؤرة منشئها و انتشارها في منطقة الواحات غرب النيل في مصر، و هنا نتذكر من خلال السرد الذي قدمناه لعينة ملوك دنقلة، و أصول النوبة الشمالية، أن لهم صلة تاريخية قوية بمنطقة الواحات و الصحراء الليبية، و يبدو كما ذكرت الدراسة العلمية أن تلك المنطقة قد خضعت لعملية تصحر أجبرت المجموعات القاطنة هناك على الارتحال في زمن قدرته الدراسة بـ (6000-8000 سنة)، تفرقت فيها فروع من هذه السلالة شمالاً باتجاه البحر المتوسط، و أخرى اتجهت جنوباً نحو السودان و جيرانه في نطاق منطقة الساحل، و التي تمتد جغرافياً من إريتريا شرقاً، و حتى السنغال على المحيط الأطلسي غرباً.
و لدينا أربعة تفرعات رئيسية هي كالتالي:
V12: اتجه جنوباً بصحبة قرينه V32، ثم افترقا شمال السودان، ليواصل أحدهما نزوحه جنوباً عبر بلاد البجة، و إريتريا، و بلدان القرن الإفريقي، كإثيوبيا، و جيبوتي، و انتهاء بالصومال. فيما اتجه قسم آخر غرباً من بلاد البجة، ثم بلاد النوبة، فشمال كردفان، ثم دارفور.
V22: اتجه شمال مصر، ثم تفرع إلى قسمين، قسم اتجه شرقاً عبر سيناء إلى بلاد الشام و الجزيرة العربية، و القسم الآخر اتجه غرباً نحو ليبيا.
V13: اتجه من منطقة الواحات بصحبة قرينه V36 إلى شمال مصر، و عبر الساحل الشامي على البحر المتوسط، و اتجه صوب اليونان و البلقان.
V65: اتجه غرباً نحو ليبيا و بقية بلدان شمال إفريقيا.

و نجد أن التفرع V12 و شقيقه V32 هما الأكثر انتشاراً بين السودانيين الحاملين للسلالة E1b1b1a (E-M78) و هذا بحسب مجموع النتائج في الورقة العلمية التي قدمنا لها، و أيضاً من خلال تنصيف مشروع السلالة E العربي.
و نجد فيما لدينا أن عناصر سودانية عريقة (و هم السنكاتكناب من البجة في الشرق، و ملوك دنقلة في الشمال، و الميدوب في الغرب)، يقعون على ذات التفرع. و لكأننا نرى أن هذا التمثيل للعينات التي جمعناها إنما يقع على خط انتشار التفرع الموضح في الخريطة أعلاه، بدءاً من بلاد البجة في الشرق، ثم النوبة في الشمال، ثم دارفور في الغرب.
هذا الانتشار الذي تحدثنا به العينات و الدراسات في القرن الخامس عشر الهجري، يذكرنا، بل لعله إسقاط علمي حقيقي لرواية تاريخية ذكرها المسعودي المتوفى في القرن الرابع الهجري، إذ يقول في كتابه مروج الذهب (1/168):
"ولما تفرق ولد نوح في الأرض سار ولد كوش بن كنعان نحو المغرب حتى قطعوا نيل مصر، ثم افترقوا فسارت منهم طائفة مُيَمِّنة بين المشرق والمغرب وهم النوبة والبجة والزنج، وسار فريق منهم نحو المغرب وهم أنواع كثيرة نحو الزغاوة و الكانم و مركه وكوكو وغانة وغير ذلك من أنواع السودان والدمادم، ثم افترق الذين مضوا بين المشرق والمغرب، فصارت الزنج من المغير والمشكر وبربرا وغيرهم من أنواع الزنج، وقدمنا فيما سلف عند ذكرنا للبحر الحبشي، الخليج البربر في وما عليه من أنواع السودان واتصالهم في ديارهم إلى بلاد الدهلك والزيلع وناصع –قلت: الأصح أنها باضع و ليست ناصع-..." ا.هـ.

نلاحظ أن رواية المسعودي تقول:
" سار ولد كوش بن كنعان بن حام نحو المغرب حتى قطعوا نيل مصر"
و نرى أنه يعني الواحات، التي حضر إليها نسل كوش بن كنعان ، و كما نعلم فإن منطقة الواحات تقع غرب النيل، لذلك يبين المسعودي مقصده بقوله أنهم ساروا "نحو المغرب"، "حتى قطعوا نيل مصر" أي عبروا النيل حتى بلغوا منطقة الواحات .

و قوله "ثم افترقوا فسارت منهم طائفة مُيَمِّنة بين المشرق والمغرب وهم النوبة والبجة والزنج، وسار فريق منهم نحو المغرب وهم أنواع كثيرة نحو الزغاوة و الكانم و مركه وكوكو وغانة وغير ذلك من أنواع السودان والدمادم"
فهذا ما يطابق شرحنا للخريطة المبينة أعلاه، إذ انقسمت مجموعة V12 و V32 إلى قسمين، أحدهما اتجه جنوباً بميل نحو اليمين، و قسم اتجه نحو الغرب.
و بحسب رواية المسعودي، فإن تلك المجموعة التي سارت ميمنة –أي بميل نحو اليمين- بين المشرق و المغرب، و قد تشكلت تلك المجموعة من النوبة و البجة و الزنج، و كما قلنا سابقاً فإن الزنج هم سكان القرن الإفريقي من الصومال و من يجاورهم مثل عرقية الأورومو في إثيوبيا، و بحسب الورقة العلمية بحوزتنا، فقد ورد بها أن الأورومو الذين تشكل السلالة E1b1b1a (E-M78) أكبر سلالة بينهم –بحسب الدراسة-، و ينتشر التفرع الحامل للتحور V32 في تلك القومية كما تذكر الدراسة (ص4):

the distribution of M78 subclades indicates that the Beja are perhaps related as well to the Oromo on the basis of the considerable frequencies of E-V32 among Oromo in comparison to Amhara.

و مقصود الفقرة أن: انتشار تفرعات السلالة E1b1b1a (E-M78) ربما يدل على صلة بين الأورومو و البجة بالنظر للوجود الكبير للتفرع الحامل للتحور V32 في كلتي المجموعتين بالمقارنة مع الأمهرة. ا.هـ.

فإذن هناك رابط جيني و تاريخي مشترك بين كل من النوبة و البجة و الأورومو، و ربما بعض سكان الصومال إذ تنقصنا عيناتهم، و لكننا نرى في مشروع السلالة E العربي أن كل العينات الصومالية (3 عينات) تندرج تحت الفرع الحامل للتحور V32 من السلالة E1b1b1a (E-M78).

أما قول المسعودي: "وسار فريق منهم نحو المغرب وهم أنواع كثيرة نحو الزغاوة و الكانم و مركه وكوكو وغانة وغير ذلك من أنواع السودان والدمادم"
إن المسعودي حدد أن ذلك الافتراق كان في منطقة ما غرب النيل (و نرى نحن أنها الواحات لكنا نجد الدراسات المعاصرة تذكر صلة جينية بين البجة و النوبة و الأورومو، و بين سكان النواحي الغربية ، و لعلنا نجد فيما بحوزتنا كعينة الميدوب دليلاً على تلك الصلة، خصوصاً أنهما من ذات الأصل الذي يتصل بالسلالة E1b1b1a (E-M78)، و كذلك عينات البرقو و الفور و المساليت المذكورة بالدراسة العلمية للمجموعات السودانية و التي تظهر أن السلالة E1b1b1a (E-M78) هي أكبر السلالات انتشاراً بين أولئك الأقوام.
و لعلنا في المستقبل نجد عينات من أولئك الأقوام الغربيين، بحيث نتعرف أكثر على صلتهم بالعينات في قاعدة البيانات بحوزتنا.

هذا فيما يخص العينات الثلاث التي خرجت على السلالة E. أما فيما يخص العينتين على السلالتين A و B، فإنه و نظراً لقلة النصوص التاريخية فيهم، و عدم توفر خطوط الهجرة لكلتي السلالتين، فلا نستطيع البت و التفصيل فيهم بذات القدر الذين عرضناه للسلالة E، و معلوم أن الأخيرة أكبر انتشاراً، و تشكل عنصراً ضارباً في التاريخ القديم و الحديث، و يشهد على ذلك حجم انتشارها في بلدان شهدت مهد الحضارات، كمصر و وادي النيل، و بلاد اليونان، و الضفاف الشمالية و الجنوبية للبحر المتوسط، لذلك كانت الأبحاث فيها وافية و كافية لإعطاء فكرة عامة و مفصلة عن امتداداتها و خطوط هجرتها. و الله أعلم.

التعديل الأخير تم بواسطة أبو إبراهيم ; 09-08-2012 الساعة 01:54 AM
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 02:30 AM   #25
تركي سالم غير متواجد حالياً تركي سالم
محظور


رقم العضويـــة: 1121
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركــــات: 100
آخر تواجــــــد: ()

تركيز جميل على السلالة e
لكن يا ابو ابراهيم السلالة e1b هي منظومة سلالية عمرها 60 الف سنة وليس غريب تجدها بأفريقيا مولد البشرية او اوربا او اي بقعة بالعالم فعمرها يفسر وجودها بأي مكان

لكن السلالة j1 فرع من السلالة f والتي تعتبر اصغر بالعمر من السلالة e ولها نسب مرتفعة جدا بالسودان 75% وبين النوبين والبجة وايضا لها نسب مرتفعة وبين القبائل الافريقية وانت ارفقت النسب في هذه القبائل

ما تشوف ان هذا غريب بعض الشئ ؟؟؟؟ لا سيما ان عمرها اصغر من الe بكثير

ثانيا هناك تحورات عليا للسلالة j1 بأفريقيا تدل على انها هناك من قبل الاسلام بأزمنة بعيد وليست نتاج هجرات بعد الاسلام فما رأيك بذلك ؟؟؟

ما تشوف انها ممكن لأحد الاقوام من افريقيا مثلا؟؟؟

وما تفسيرك لمضرية عمر البشير الرئيس السوداني ؟؟؟

التعديل الأخير تم بواسطة تركي سالم ; 09-08-2012 الساعة 02:34 AM
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 02:45 AM   #26
مرغان غير متواجد حالياً مرغان
العالمي


رقم العضويـــة: 314
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركــــات: 1,720
آخر تواجــــــد: ()

مكرررررررررررررر
________________________________________


قال الرسول صلى الله عليه وسلم :-
"إن رجالا من العرب يهدي أحدهم الهدية , فأعوضه منها بقدر ما عندي ، ثم يتسخطه فيظل يتسخط فيه علي ، وايم الله لا أقبل بعد مقامي هذا من رجل من العرب هدية ؛ إلا من قرشي ، أو أنصاري ، أو ثقفي ، أو دوسي" ...... صحيح النسائي والترمذي وغيرهما

التعديل الأخير تم بواسطة مرغان ; 09-08-2012 الساعة 02:51 AM
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 02:51 AM   #27
مرغان غير متواجد حالياً مرغان
العالمي


رقم العضويـــة: 314
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركــــات: 1,720
آخر تواجــــــد: ()

بالفعل

مداخل السودان من الجهات الاربعه لها تأثير كبير في التنوع السلالي , حيث اننا نلاحظ ان المدخلين الشمالي والشرقي تكثر فيها السلالات الاروبيه والاسيويه والعربيه , وذلك لإطلالتها جغرافياً مع العالم الخارجي لافريقيا , بينما نجد ان المداخل المطله على العالم الداخلي لافريقيا وهي جنوب السودان وغربه تقل فيها السلالات الاروبيه والاسيويه والعربيه , وتزداد تركيزاً في سلالاتها الافريقيه الشهيره .

لذلك

نجد ان نوبة الجنوب سلالياً اصرح واقل تنوعاً من نوبة الشمال , فالنوبه الجنوبيين لا يوجد فيهم الا السلالات الثلاث الافريقيه الاصيله وهي e1b1b و a و b , فهي خاليه تماماً من السلالات الاروبيه والاسيويه والشرق اوسطيه , بينما نوبة الشمال وجد فيها سلالات اروبيه واسيويه وعربيه وشرق اوسطيه بالاضافه الى السلالات الاصليه في افريقيا وهي e1b1b و a و b .

والسبب كما قلنا في هذا التباين السلالي ما بين نوبة الشمال ونوبة الجنوب , هو أن نوبة الشمال مطله على العالم الخارجي لافريقيا , بينما نوبة الجنوب مطله على العالم الداخلي لافريقيا .

بالنسبه للبجه في الشرق والدارفوريين في الغرب , حيث نجد ان البجاويه الشرقين اكثر تنوعاً سلالياً من الدارفوريين الغربيين , فنجد ان البجاويه في الشرق قد تنوعوا ما بين سلالات اروبيه وشرق اوسطيه واسيويه بالاضافه الى السلالات الافريقيه الاصيله وهي e1b1b و a و b , بينما الدارفوريين الغربيين نجدهم ذات نقاوه افريقيه كبيره , حيث وجدنا ان قوميات المساليت والفور والبرقو تكتسحهم السلاله e1b1b بفارق كبير جداً ثم تأتي بعدها السلالتين الافريقيتين a و b , بينما نجد ان السلاله j1 تقل فيهم بنسبة 6% , بل أنها تنعدم في قومية البرقو الافريقيه .

والسبب كما قلنا في هذا التباين السلالي ما بين بجاوية الشرق ودارفورية الغرب ,هو ان بجاوية الشرق مطليين على العالم الخارجي لافريقيا , بينما دارفورية الغرب مطليين على العالم الداخلي لافريقيا .
.................................................. .

والامر الان أصبح واضحاً للجميع
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 03:00 AM   #28
مرغان غير متواجد حالياً مرغان
العالمي


رقم العضويـــة: 314
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركــــات: 1,720
آخر تواجــــــد: ()

عموماً

وجود العرب في شرق السودان وشماله مؤرخ ومكتوب لدى المؤرخين العرب , وهجراتهم كقبائل عربيه معروفه ومشهوره لديهم , و نتمنى من ابو ابراهيم ان يُبين لنا نتفاً منها .
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 03:12 AM   #29
تركي سالم غير متواجد حالياً تركي سالم
محظور


رقم العضويـــة: 1121
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركــــات: 100
آخر تواجــــــد: ()

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرغان مشاهدة المشاركة
عموماً

وجود العرب في شرق السودان وشماله مؤرخ ومكتوب لدى المؤرخين العرب , وهجراتهم كقبائل عربيه معروفه ومشهوره لديهم , و نتمنى من ابو ابراهيم ان يُبين لنا نتفاً منها .
ويا ليت يركز على هجرة قضاعة بالذات للسودان والقبائل القضاعية بشكل موسع حتى نميز قضاعة ونقطع الشك باليقين يا مرغان
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2012, 03:18 AM   #30
مرغان غير متواجد حالياً مرغان
العالمي


رقم العضويـــة: 314
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركــــات: 1,720
آخر تواجــــــد: ()

من يقول ان السودان يحتوي جينياً على 75 % من السلاله j1 فهو كاذب ومدلس او انه لا يعرف الشكل العشائري والقومي في السودان.

والحقيقه

هو ان الخرطوم تحمل 75% من السلاله j1 وليست السودان ككل.

والسبب

في ان الخرطوم تحمل هذا القدر الكبير من هذه السلاله j1

هو ان الخرطوم كمدينه

تأسست في عهد قريب هو عهد محمد علي باشا التركي في عام 1821 ميلاد , اي قبل 191 سنه من الان فقط

وقبل

أن تتأسس هذه المدينه كانت هنالك قبائل عربيه تعيش في بواديها وقراها , وتأسست هذه المدينه والعرب لازالوا الى اليوم يعيشون فيها بأسماء قبائلهم وعشائرهم العربيه .

ولكن

لنقلب السؤال ونقول :

لماذا تنعدم انعداماً كلياً السلاله j1 في النوبيين الجنوبيين التي تكثر فيهم السلاله e1b1b بشكل ساحق وكبير , بينما نجد ان السلاله j1 تكتسح الخرطوم "ديار القبائل العربيه في السودان" بنسبة 75% , و لا تبقي للسلالات الاخرى الا 25% ؟؟؟



.................................................. .......

التعديل الأخير تم بواسطة مرغان ; 09-08-2012 الساعة 03:22 AM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 04:47 AM.



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
(Valid XHTML 1.0 Transitional | Valid CSS! | SEO) .
For best browsing ever, use Firefox.
جميع المشاركات المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط، ولا تمثل بأي حال وجهة نظر المنتدى و إدارته